Tags » Arabic Language

أزمة قطر: تداعياتها على القرن الأفريقي؟

إندلعت أزمة دبلوماسية و إقتصادية، مطلع الأسبوع الحالي، بين دولة قطر و مجموعة من الدول العربية الأخرى بقيادة المملكة العربية السعودية، تطالب فيها الأخيرة دولة قطر بتنفيذ حزمة من المطلوبات بينها إنهاء دعم قطر لحركة حماس الفلسطينية و تنظيم الأخوان المسلمين.

Arabic

البنك الدولي يقول ان الصومال يستخدم نظام المصرف الجوال "أعلى بكثير مما كان يعتقد في السابق"

يقول البنك الدولي ان نظام المصارف الجوالة يشهد نمو مستمر في الصومال، الأمر الذي يعتبره البنك الدولي انه قد يجلب مخاطر جمة، و ذلك بعد ان قام البنك الدولي باجراء دراسة في قطاع نظام المصرف الجوال بالصومال.

وقامت مجموعة من موظفو البنك الدولي و هم راشيل فايرستون وتيم كيلي وأكسيل ريفون بالتدوين على موقع البنك على شبكة الإنترنت، في الخامس و العشرين من مايو المنصرم، حول نتائج الدراسة التي أجريت في عام 2016 من قبل شركة التاي للاستشارات من خلال مشروع دعم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصومال.

وأشاروا إلى أن الأموال المتنقلة في الصومال هي نوع من “العملة الافتراضية والدولارية”، كما أن “استخدام الأموال المتنقلة، ومدى تدويل الدولار والعملة الافتراضية التي يمثلها، هو في الواقع أعلى بكثير مما كان يعتقد سابقا”.

ومن الأمثلة الصارخة على ذلك انتشار استخدام الأموال المتنقلة بنسبة (73٪) بالمقارنة مع 15٪ من السكان الذين لديهم حسابات مع البنوك الرسمية. ويخلص البحث الذي تم اجراءه في العام 2016م إلى أن 88٪ من الصوماليين فوق سن 16 عاما يمتلكون بطاقة هاتف واحدة على الأقل، في حين ان نسبة 83٪ من مالكي الهواتف يستخدمون نظام الأموال المتنقلة.

و يمكن لمستخدمي نظام الصرف الجوال من استخدامه في صرف الاموال الإلكترونية الخاصة بهم، وإيداع الودائع لحساباتهم المالية الجوالة، ودفع الفواتير و أخذ الرواتب. و عادة ما تتراوح التحويلات بين 20 و 200 دولار أمريكي.

النظام المصرفي الجوال المتبع في الصومال نشط بالفعل، حيث أن ثلثي المستخدمين تقريبا يختارون الاحتفاظ بالأموال في حساباتهم المتنقلة بدلا من صرفها. وتقول مجموعة البنك الدولي: “إن الأسهم الكبيرة توجد على هيئة مزيج قيمة من المصروفات ودفع الفواتير والمدفوعات التجارية، تشير إلى وجود نظام بيئي مالي متسع مع تزايد أعداد المؤسسات والشركات التي تبدأ باستخدام الأموال المتنقلة”.

وتناولت أبحاث شركة التاي جميع ولايات الصومال التي تدار إتحاديا، على الرغم من أن البنك الدولي لم يكشف تفاصيل عن منهجيات و طرق البحث التي أجريت خلالها الدراسة المعنية.

قيادة صومالية

و تشمل قائمة اللاعبين في نظام المال المحمول بالصومال شركات هورمود إيفك + و تليسوم زاد. ونظرا لتعقيد العمل في البيئة السياسية الصومالية الحالية، فإن الاستثمار في قطاع الاتصالات يقوده صوماليون بصورة حصرية تقريبا، سواء من الشتات أو داخل البلد.

وھذه بیئة مختلفة بشکل کبیر عن وضعية قطاع الاتصالات في البلدان الأفريقية الأخرى على إمتداد القارة الأفریقیة، حيث تهيمن عليه الشرکات الوافدة متعددة الجنسیات مثل شركة الاتصالات الھندیة بهارتي تیلیکس أو شركة أورانج الفرنسية أو أي شركات أجنبية أخرى.

“ونتيجة لذلك، تمكن قطاع الإتصالات و تكنولوجيا المعلومات من الاستفادة من الشبكات الاجتماعية والتجارية الصومالية، وخلق منتجات تتناسب بشكل فريد مع السياق الصومالي”.

ويقول البنك الدولي إن هناك صلات قوية بين مشغلي شبكات الهاتف النقال في الصومال والأعمال التجارية لتحويل الأموال. وهذه الروابط مهمة ليس فقط للاستخدام المحلي بل أيضا لمعالجة التحويلات الواردة من الحوالات الدولية.

ويريد البنك الدولي أن يرى لوائح حكومية منظمة للعمل بصورة أفضل، فضلا عن التزام القطاع الخاص بمتطلبات الأمن المالي والمستهلك. ومن بين الإصلاحات التي يوصي بها البنك الدولي وضع اللوائح المطلوبة لضمان خلق تكافؤ بين الاموال الإلكترونية والنقدية في البنوك.

و وفقا لموظفي البنك الدولي”يقول العديد من الصوماليين أن الأموال المتنقلة لا يمكن الاعتماد عليها و تعرض أموالهم للخطر بسبب عدم وجود قابلية التشغيل البيني بين مختلف الخدمات والشفافية على مصادر هذه الأموال. وهناك أيضا تقارير عن وكلاء يكافحون للحفاظ على النقد، لغرض المعاملات النقدية في حين أن نظام الصرف الجوال لا يزال يفتقر إلى ضمان العملاء “.

حالة عدم الانتظام في السوق الحالية تشير إلى مخاطر كامنة. ويحذر البنك الدولي، “كما أن الأموال المتنقلة في الصومال توفر فرصا مذهلة، فإنها ربما تأتي بمخاطر مذهلة أيضا”.

وتشمل قائمة الإصلاحات التي أوصى بها البنك الدولي أيضا، تمكين المعاملات المالية المتنقلة القائمة على الشلن الصومالي جنبا الى جنب مع التحويلات المالية بالدولار الأمريكي، بجانب تمرير قانون الاتصالات للترخيص لمشغلي شبكات الأموال المتنقلة.

ويقوم البنك الدولي أيضا بتجريب برنامج حكومي للمدفوعات السائبة باستخدام الأموال المتنقلة، بالتعاون مع مشغلي شبكات الهاتف النقال الثابتة، التي ستستخدم في دفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية. ويقوم البنك المركزي الصومالي ووزارة المالية ووزارة البريد والاتصالات بتضمين هذا الجهد، وكذلك الصندوق الدولي المتعدد الشركاء.

“و سيقوم برنامج البنك الدولي بإختبار أفضل الممارسات التنظيمية في قطاع الصرف الجوال من خلال دفع الرواتب لموظفي الخدمة المدنية والتحويلات النقدية لدعم استجابة الصومال للجفاف. ومن شأن ذلك أن يساعد نظام الصرف الجوال على كسب ثقة أكبر من المجتمع الدولي والمستهلكين الصوماليين”.

Arabic

باحث ألماني ينتقد سياسة برلين في أفريقيا لعدم الاتساق

يتساءل تقرير حديث نشره المعهد الألماني للشئون الأفريقية عن جدوى السياسة الخارجية للحكومة الإتحادية الألمانية تجاه أفريقيا، قائلا ان المساعدات الانمائية الألمانية تقوضها السياسية الأوروبية الزراعية التي تضر بالزراعة الأفريقية.

و تساءل التقرير الصادر باسم “آفاق جديدة لسياسة المانيا تجاه أفريقيا” و الذي كتبه السيد روبرت كابيل من المعهد الالماني للدراسات العالمية و المناطقية (قيقا) عن المساعدة الألمانية لنظم إستبدادية، قائلا ان ذلك لا يتوافق مع سياسة القيم التي تسعى ألمانيا الى ممارستها.

كابيل، و هو باحث بارز في معهد قيقا و الرئيس السابق للمركز، ركز في نقده على الخطة المالية الألمانية لأفريقيا المعروفة بـ ـ خطة مارشال ـ و التي اعدها وزير التنمية الألماني السيد قريد مولر، و تالفت من 33 صفحة تم نشرها في يناير من العام 2017م.

وتعد “خطة مارشال” مخططا للسياسة الألمانية العامة لتمويل التنمية والاستثمارات الخاصة في أفريقيا في مجالات مثل التعليم والتجارة وتنمية الأعمال والطاقة. وقال كابيل ان الخطة تجعل من المانيا كمستفيد خيرى فى القارة الافريقية دون ان تكون صادقة حول “سياسة القوة” التى تشارك فى العلاقات الالمانية الافريقية.

“إن وزارة التعاون الاقتصادي و التنمية  تريد ان تظهر بصورة السامري الصالح كما تريد ان تكون الممثل الذي يسترشد بمصالحه و توجهاته التي تظهرها على انها قوة مدنية. هذا جيد. و مع ذلك، فإن المفهوم قد غرس مع النهج السامري الذي يخفي المصالح السلطوية و السياسية الألمانية خلف واجهة (الهيمنة الحميد)” كتب كابيل.

و الشكوى الرئيسية لديه مع الإعانات الزراعية في الاتحاد الأوروبي هي أنه يجعل من الصعب على الصادرات الزراعية الأفريقية أن تكون قادرة على المنافسة.

واضاف “ان الحكومات الاوروبية و مفوضية الاتحاد الاوربى لا تتصرفان بشكل عادل. وطالما أن الاتحاد الأوروبي يقدم دعما كبيرا لزراعته، فإن المزارعين الأفارقة لا يتمتعون بأي فرصة في الأسواق الأوروبية، باستثناء الأسواق التي تقدم منتجات غير منتجة في أوروبا، مثل البن أو الكاكاو “.

ويوصي الباحث الألماني بأن تعيد الوزارات الألمانية ذات الصلة، النظر في مسألة الإعانات الزراعية و ان تتبني سياسة تجارية تقلل من الحواجز التجارية أمام الصادرات الأفريقية. كما يدعو إلى دعم غرف التجارة الأوروبية-الأفريقية لتسويق المنتجات الأفريقية في الاتحاد الأوروبي. ويقول إن هذا ينبغي أن يكون أولوية بدلا من دعم “شبكات التشاور” للشركات الألمانية في أفريقيا على النحو الذي اقترحته خطة مارشال.

و وفقا لكابيل، “فإن من شأن هذه الأجندة أن تتصدى بشكل مفاهيمي لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية الحمائية بشكل متزايد (” أمريكا أولا “) مع استراتيجية تعاونية تسهم في الحد من اعتماد أفريقيا المتنامي على الصين. وليس كافيا القول بشكل غامض بأن العلاقات التجارية مع أفريقيا يجب أن تكون “مدفوعة بالطموح إلى الأمام”. على الرغم من أن هذا يبدو جيدا، فإنه ذو عائد ضئيل جدا. “

القيم الديمقراطية مقابل التنمية الإقتصادية

ومن التحديات التي تواجه سياسة خارجية ألمانية متماسكة في أفريقيا، أن التنمية الاقتصادية والتنمية الديمقراطية وحقوق الإنسان لا تسير دائما جنبا إلى جنب. ويدعو كابيل إلى التركيز السياسي الألماني على “التوجه القيمي”، قائلا إنه جزء من السياسة الخارجية الألمانية ولكن ليس ذلك على الدوام.

“و لغرض الترحيب بالخطة، فأن واضعي خطة مارشال قد عمدوا إلى معالجة هذه المسألة. ومع ذلك، فإن المداولات ليست مقنعة حقا. وتتطلب السياسة الموجهة-قيميا قواعد واضحة، بينما صيغت هذه بشكل غامض في خطة مارشال. وتتطلب السياسة الموجهة-قيميا الى معايير تمكنها من التمييز بين الدول الإصلاحية و غير الإصلاحية وبين الدول الاستبدادية والديمقراطية “. يضيف تقرير مركز البحوث.

خرق معايير التمويل الالمانية المحددة من قبل الحكومة

و يقدم كابيل أمثلة تاريخية على التمويل الإنمائي الألماني الذي يقول انه قد يتعارض مع سياسة “توجهها القيم” التي تطمح اليها خطة مارشال: “فعلى سبيل المثال، تقلت أثيوبيا المستبدة و لسنوات طويلة مبالغ كبيرة من المساعدات الإنمائية الالمانية” و بهذا يكون قد تم خرق معايير التمويل الإنمائية المحددة من قبل الحكومة الألمانية. و تحدد خطة مارشال كل من دول توغو و الجزائر و مصر و بنين كدول إصلاحية، و هذا يشير إلى ان المفهوم الأساسي القائم على القيم لا يتم تطبيقه بصورة متسقة.

“إن زيادة التعاون مع إثيوبيا ورواندا – التي يبدو أنها مخططة – تتناقض مع نهج خطة مارشال وتثير الشكوك بشأن السياسات الموجهة نحو القيم”.

ويوصي كابل بأن تكون ألمانيا أكثر صدقا عندما تدعم الأنظمة الاستبدادية ولماذا. واضاف “ان ذلك من شأنه ان يجعل هناك شفافية حول لماذا يجب التعامل بسياسة الأمر الواقع و لماذا يكون التعاون مع الدول الاستبدادية ضروريا … واذا كان هناك ضرورة للتعاون مع هذه الدول الاستبدادية، فان هناك حاجة الى قواعد وشروط واضحة”.

Arabic

Synchronicity

Have I written about Synchronicity here before? No matter. It is a phenomenon that occurs multiple times, if one is attuned to its features, and I’ve just enjoyed another episode. 472 more words

Podcast - Social Media Use in the Arabian Gulf with Sarah Vieweg

Dr Sarah Vieweg is a social scientist and experience researcher at Facebook. Her research lies at the intersection of human-computer interaction, computer-mediated communication, and computer-supported cooperative work. 81 more words

Damian Radcliffe Social Media And Middle East Digital Developments

What I learn today - May 20, 2017

Its been good productive day, I was reading a blog post of a blogger, sorry forgot the name who it was. She is learning Spanish Mexican language through an app called Memrise. 18 more words

Today's Lesson

"Say Praise God"

I am able to use the word “God” with a certain amount of ease now, especially in Arabic, but such was not always the case. 296 more words

Peace Corps