Tags » The Art

The art of walking the way of Woodwind

Director Fin Manjoo goes into minute detail on the making of the most subtle movements that are usually taken for granted in films, underlining the path of Bonifaz in Woodwind. 804 more words

The Art

#Wogbejeke to feature @ 2017 Music of Ghana Origin #MOGO2017

The cast and crew of Ghana’s very own epic, WogbeJeke, which has thrilled Ghanaians over the past couple of years, will perform at this year’s Music of Ghana Origin (#MOGO2017).Wogbejeke, a delightfully overwhelming experience, captures over two thousand years of history in two hours. 136 more words

Feature2

Fin Manjoo: Capturing the 'unfilmable' in Woodwind

Director Fin Manjoo writes about how the treatment of the cinematography, music and performance all combined to create one of the most magical scenes in… 1,165 more words

The Art

“There is a large variety of different gifts, the majority of which are hand made and the shelve’s are changing all the time.

Each producer changes their own line and each week there is something new with a fresh look. 65 more words

Fin Pictures releases first Woodwind trailer

Watch the official trailer for the feature film, Woodwind which begins at film festivals around the world this summer.

Story: In a contemporary mythological portrait of a young South American composer named Bonifaz (Leandro Taub), his startling coincidences with an American painter Agna (Jasmin Jandreau) and his former German partner Alina (Andrea Christina Furrer), haunt him on his travels in India. 82 more words

The Art

الفن التشكيلي 🎭.

تعريف الفن التشكيلي

يعرف الفن التشكيلي على أنّه كل ما يؤخذ من الواقع الطبيعي ، حيث يتمّ صياغته بطريقة جديدة ، أي يتمّ تشكيله بشكل جديد ومختلف عمّا هو في الطبيعة ، فلذلك يطلق عليه اسم ( تشكيل ) ، حسب رؤية هذا الفنان الذي يقوم بأخذ أفكاره والمفردات التي يودّ تشكيلها من جديد من المحيط الذي يعيشه ، ووفق نهجه الخاص .

أهم مدارس الفن التشكيلي

إنّ الدارسين للفنون عموماً ، وللفن التشكيلي على وجه الخصوص ، قد وضعوا دراسة وتصنيفاً يحدّد المدارس التي تنتمي لهذا الفن ، سآتي على ذكر أهمّها : المدرسة الواقعيّة : وهي التي يتمّ نقل الواقع الموجود طبيعياً بصورة فنيّة ( طبق الأصل ) ، فتكاد تكون كصورة فوتوغرافيّة ، حيث تلتقطها عين الفنّان وتسجّلها بأدقّ تفاصيلها وأبعادها ، إلاّ أنّ وبسبب عدم تملّص الفنّان من مشاعره واحاسيسه ، فغالباً ما كان يدخل شيئاً من عواطفه في عمله ، فوجدت ( الواقعية الرمزية ، والواقعيّة التعبيريّة ) . وقد أثّرت الفترة التي ظهرت فيها الواقعية في أعمال الفنانين إنّ كان بتوثيق الشخصيات التي اشتهرت سياسياً أم اجتماعياً أم دينياً ، لنجد أعمالهم أتت على شكل كلاسيكي ، مهتمة بالبورتريه الصامتة . المدرسة الإنطباعيّة : وبدأت هذه المرحلة من الفن ، حينما قرر الفنان حمل مرسمه والخروج به خارج غرفته ، متجهاً إلى الطبيعة ، حيث كان يعتمد على المشاهدة الحسيّة ، فيضفي بذلك على المنظر أحاسيسه التي استقاها من انطباعاته الحسيّة المباشرة ، وتميّزت هذه اللوحات على إبراز العناصر الطبيعيّة أكثر كالنّور والظلّ ، وما إلى هنالك . المدرسة الإنطباعيّة الجديدة ، أو ما بعد الانطباعيّة : وهي دمج بين المدرستين الإنطباعيّة والواقعيّة ، بأسلوب حديث ، وقد تميّز فنانين هذه المدرسة بعدم رضاهم عن الطريقة الإنطباعيّة القديمة ، حيث بحثوا عن الأصالة والعمق ، فبقي مرسمهم في الطبيعة ، إلاّ أنّ ألوانهم كانت شديدة ، وأعمالهم تتسم بالتناسق ، فأتت أعمالهم على القماش للمرة الأولى . المدرسة الرمزيّة : وهي التي بدأت بالاعتماد على الترميز في الرسم ، والتخلّي عن التصوير طبق الأصل للطبيعة ، فكان الترميز واضحاً من خلال أوضاع الرسم وأيضاً الألوان . المدرسة التعبيريّة : وهي ظهرت مع بداية القرن العشرين ، حيث اعتمدت على فكرة عدم التقيّد بنقل الصور بأمانة ، وإنّما تعتمد على إنطباع الفنّان لهذا المشهد أكثر من تصويره بدقّة . المدرسة الدادائيّة : وكان هدف هذه المدرسة توصيف لكل ما هو مهمل في الحياة ، وبذلك تعظيمها وشرحها كما لو أنها غاية في الأهميّة ، كتصوير سلة المهملات ، أو أرصفة ملوثّة ، فكان الهدف من طريقة الرسم هذه هي إظهار الأهميّة . المدرسة السورياليّة : حيث اعتمدت هذه المدرسة على تجسيد الأحلام والأفكار ، فكانت ترسم عن طريق استعادة ما في الذاكرة ، لا عن طريق النقل . المدرسة التجريديّة : وهو يعتمد على تجريد الطبيعة للحقائق التي هي عليه ، وإعادة بثها بطريقة مختلفة عن حقيقتها ، وإنمّا برؤية الفنان التي تخضع لخياله ولألوانه الخاصّة والحركة .

Fine Arts 🎭.

Woodwind's meant to be experienced in the cinema

With new technology so many viewers are watching movies on laptops, their tablets and even phones.

It would be quite ironical to watch Woodwind like this, when you consider one of the themes of the story is immersing yourself in the natural world. 146 more words

The Art